Update cookies preferences

مختبر علم الأجنة

مختبر علم الأجنة هو نواة المركز، ومؤهل بطاقم عمل على قدرٍ عالٍ من التدريب في منظومة تسهم في الجودة الممتازة للخدمات المُقَدمة، وسلامة الإجراءات، وتمكين العاملين من أداء عملهم في بيئة هادئة. يضمن معيار ISO 9001: 2008 المتعلق بأنظمة إدارة الجودة الخاص بهيئة Bureau Veritas العالمية تطبيق ضوابط صارمة وإجراءات جودة معتمدة في الحياة اليومية. يتميز المُختبر بمعداتٍ حديثة ومتطورة، ومواد استزراع معتمدة من أجل الحفاظ على الظروف المثالية للأمشاج (البويضات والحيوانات المنوية) والأجنة على مدى جميع مراحل التلقيح بالمساعدة؛ ما يحسن من نتائجنا.

يمكن لفلاتر جزيئات الهواء عالية الكفاءة (HEPA) وفلاتر الكربون النشطة والضغط الإيجابي والاحتياطات الخاصة بالتعقيم أن تحد من التلوث. بالإضافة إلى ذلك، فإن المختبر مدعم بالإضاءة الملائمة ودرجة الحرارة الثابتة. جميع أسطع العمل مغطاة بمادة كوريان المضادة الميكروبات؛ والتي لا تبث أي مواد سامة للبويضات أو الأجنة كونها مادةً خاملةً. نضمن أعلى درجات الشفافية والتتبع وتحديد العينات الجينية في كل مرحلة طوال العملية من خلال استخدام نظام RI Witness فائق التطور. المراقبة المستمرة على مدار 24 ساعة لمعلمات الفرن، ودعم تشغيل المختبر بواسطة مولد ووحدة إمداد متواصل بالطاقة (UPS)، لضمان استمرار زراعة الأجنة في الظروف المثلى وبلا انقطاع.

بالإضافة إلى ذلك، تظل ظروف المختبر مستقرةً ويراقبها يوميًا طاقم العمل المؤهل لدى المختبر

Share this video

Καινοτομία

تمكننا معدات البحث للمراقبة في التلقيح الصناعي (RI Witness) من المراقبة التلقائية لهوية المادة الوراثية في المختبر، وإنشاء سجل كامل وفوري لكل زوجين. باستخدام تقنية RFID (تحديد ترددات الراديو)، يتم دعم مراقبة عينات المرضى وتسجيلها في كل خطوة في عملية التلقيح الصناعي.

تمكنننا خزعة الخصية (TESE أو micro-TESE) من استخراج الحيوانات المنوية الناضجة وغير الناضجة من النبيبات الناقلة للسائل المنوي في خصيتي الذكر.

خزعة الخصية التقليدية (TESE)، والتي لا يمكنها الوصول سوى لنسيج الخصية، هي الطريقة التي كانت تستخدم على مر السنين.

يُعد تطبيق أنظمة مراقبة الجودة وإدارتها (QC) في مختبرات التلقيح الصناعي وطب الذكورة وتجميد الأجنة أمرًا ضروريًا. Log & Guard هو نظام تحكم مصمم خصيصًا لمتطلبات مراقبة الجودة في مجال التلقيح بالمساعدة.

الحضانات المنضدية

الحد من إجهاد الأجنة عامل رئيسي في نجاح الحضانة.
تتمتع حضانة G210 بالعديد من الخصائص التي تضمن ظروف الزراعة الأكثر ملاءمةً للجنين.

Techniques

IUI is the simplest and most cost-effective IVF method, during which the enriched semen is inserted in the female uterus with a catheter (tubal patency is a prerequisite). There is a natural fertilization, with no further intervention. Pregnancy rates are 12-18%.

Sperm Selection Methods. IMSI, PICSI, DFI & FERTILE. Most of the new methods of sperm selection in IVF treatments (IVF, ICSI, IUI) are based nowadays on systems that mimic the natural environment of the body.

The first step for an In Vitro Fertilization program is stimulation of the ovaries with medication. This is necessary for the development of many follicles and lasts about 12-14 days. The stimulation protocol is chosen based on each couple’s medical history (age, previous attempts, etc). Monitoring is done every 2-3 days with hormone determination & ultrasound examination for the appropriate dose of drugs. When most of the follicles reach 18-20 mm in diameter, the last injection is given, which will result in the final maturation of the oocytes and ovulation.

Blastocyst is the embryo on the 5th day of culture. At this point, it consists of 120-200 cells and a cavity called blastocoele. Cell differentiation has already begun giving two kinds of cells the trophectoderm and the inner cell mass. The trophectoderm gives rise to the placenta and the inner cell mass forms the embryo.

Preimplantation Genetic Testing consists of two slightly different methods. PGD (Preimplantation Genetic Diagnosis) for fertile couples that are carriers of genetic diseases. PGS (Preimplantation Genetic Screening) for infertile couples. Embryos that undergo Preimplantation Genetic Testing are biopsied on Day 3 after Oocyte Retrieval or Day 5. A small hole is created to the zona pelucida using laser and with a micropipette one blastomere is removed in each embryo. On Day 5 Biopsy trophectoderm cells are removed (that give rise to the placenta), then genetic testing follows.

When a woman desires to vitrify her oocytes, firstly she has to undergo multiple ovulation induction, in order to maturate a satisfying number of oocytes. This stage of the therapy requires about 10-12 days since the first day of the menstrual cycle. Then, the doctor collects the oocytes after the oocyte pick up procedure. The oocytes can be vitrified only after their suitable elaboration in the lab and only if they are assessed as mature.

Nowadays, cryopreservation of embryos is considered a usual and effective application in the Assisted Reproduction Technology, thanks to the method of vitrification. This technique is usually preferred in ART cycles that there is a surplus of good quality embryos or in cases when for some reason, embryo transfer is not recommended.

Fertility cryopreservation is nowadays a matter that does not concern only women, but men as well. The first step for sperm cryopreservation is the collection of the sample. Sperm is collected in a special room (men’s room) next to the laboratory in the clinic and then delivered to the Laboratory staff. The embryologists evaluate the concentration and motility of the sperm sample and then the cryopreservation procedure begins.

Espa