Update cookies preferences

حفظ الأجنة بالتجميد

أصبح حفظ الأجنة بالتجميد إجراءً شائعًا وفعالًا في مجال التلقيح بالمساعدة، وذلك بفضل استخدام تقنية التزجيج المُحسنة. يُفضل استخدام هذه التقنية في دورات علاج التلقيح بالمساعدة التي تتكون فيها أجنة زائدة أو التي لا تُنقل فيها الأجنة في نفس الدورة لسببٍ ما.

في الحالة الأولى، تُنقل الأجنة ذات الجودة الأفضل مرة أخرى إلى المرأة لتحقيق الحمل. يجري حفظ الأجنة الفائضة بالتجميد باستخدام تقنية التزجيج لنقلها مرة أخرى إلى المرأة في دورة لاحقة، تجنبًا للحاجة إلى تكرار دورة علاج التلقيح بالمساعدة.
وفي الحالة الثانية التي لا يمكن فيها نقل الأجنة، يتم حفظ كافة الأجنة بالتجميد لاستخدامها في المستقبل.

قد تتسبب عوامل مثل عدم تزامن بطانة الرحم وثخانته، أو حتى خطر الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبايض أو اختلال مستويات البروجسترون في مثل هذه الحالات، لذلك لا يوصى بنقل الأجنة فيها. في حالات نادرة، يكون تجميد الأجنة (حفظ الأجنة بالتجميد) هو الحل للمريضات المضطرات إلى الخضوع للجراحة أو للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي، حيثما يكون نقل الأجنة إلى بطانة الرحم غير ممكن.

التزجيج هو أحدث التقنيات الواعدة لحفظ الأجنة بالتجميد. تعتمد هذه التقنية بشكل أساسي على استخدام مواد محددة واقية من التجمد ذات تركيزاتٍ مرتفعة وبمعدلات تجميد فائقة السرعة. تلعب المواد الواقية من التجمد دورًا مزدوجًا، فهي تزيل الماء من داخل الخلايا، وفي نفس الوقت تحمي الأغشية الخلوية من درجات الحرارة فائقة الانخفاض. لهذين العاملين أثر يمنع تكون بلورات الثلج داخل الخلايا، وهو ما يتيح بقاء الأجنة وحفظها في حاويات النيتروجين السائل الخاصة في درجة حرارة -196درجة مئوية. ويمكن أن تظل الأجنة مجمدة من دون تأثر إمكانية تجميدها بعد الإذابة.

وفقًا للقانون 3305/2005 بشأن التلقيح بالمساعدة، يمكن تخزين الأجنة المحفوظة بالتبريد لمدة 5 سنوات، مع خيار تمديد هذه الفترة لمدة 5 سنوات أخرى. من المهم، على وجه الخصوص، إدراك أن أفضل معدلات البقاء على قيد الحياة (97% من الأجنة) المسجلة في المنشورات الدولية قد تحققت في حالة التزجيج، مقارنةً بالتقنية القديمة للتجميد البطيء. كما أن معدلات الزرع والحمل السريري التي حققتها الأجنة المجمدة كبيرة للغاية وتماثل تلك التي تحققها الأجنة الحديثة.

يتوقف توقيت التزجيج على عوامل مثل جودة الأجنة، وعدد الأجنة الفائضة، ونوع دورة علاج التلقيح بالمساعدة التي يرغب الزوجان في اتباعها. وبصفة عامة، يتم تجميد الأجنة في اليوم الثالث أو الخامس عندما تكون في مرحلة الانقسام (6-8 خلايا) أو مرحلة الكيسة الأرومية (أكثر من 100 خلية). وخلافًا لذلك، وحسب الحالة، يمكن كذلك الحفظ بالتجميد في اليوم الثاني، كما يحدث في الدورات التي تقرر فيها إجراء اختبارات جينية قبل الزرع (PGS/PGD) على سبيل المثال.

Share this video

assisting nature
assisting nature
Espa