Update cookies preferences

News

هل تعلم شيئًا عن تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية (DFI)؟

24/08/22

تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية هو اختبار جديد لتقييم خصوبة الذكور.

يُستخدم اختبار DFI لحساب معدل تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية (مؤشر تجزئة الحمض النووي).

يُستخدم اختبار DFI لتقدير مؤشر تجزئة الحمض النووي (DFI) لخلايا السائل المنوي. الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين (DNA) هو جزيء مزدوج الخيوط يتكون من الأحماض النووية المثبتة بالروابط الكيميائية. كسر هذه الروابط يجعل التركيب اللولبي غير مستقر، وتصبح الحيوانات المنوية أكثر عرضةً للتأثر بالعوامل الضارة. التجزئة أو التكسر هو الاسم الذي يطلق على عدم الاستقرار في الحمض النووي للحيوانات المنوية. لا يمكن الكشف عن التغير الذي يحدث في الحمض النووي للحيوانات المنوية (تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية) باستخدام المعايير التقليدية لتحليل السائل المنوي (التي تتناول الحركية والتركيز والبِنية).

كانت التجزئة- أي تقسيم الحمض النووي- محور العديد من الدراسات، وقد ارتبطت بضعف تطور الأجنة، وانخفاض معدلات الزرع والحمل، وحالات الإجهاض، لا سيما عندما تتجاوز معدلات التجزئة عتبة 30%.

أظهر بحث شامل في السنوات الأخيرة أنه بغض النظر عن طريقة التلقيح بالمساعدة التي يتبعها الزوجان من أجل إنجاب طفل، فإن المعدل المرتفع للحمض النووي المجزأ في الحيوانات المنوية للزوج يقلل بشكل كبير من فرصة نجاح الحمل.

عادةً ما يحدث هذا الأمر في الحيوانات المنوية التي تتسم بضعف حركتها ورداءة بنيتها. عادة ما تكون تجزئة الحمض النووي ذاتية المنشأ وتحدث نتيجةً للإجهاد التأكسدي والاختلالات المتأصلة في عملية الموت الخلوي المبرمج للحيوانات المنوية.

الموت الخلوي المبرمج هو عملية حيوية طبيعية تحدث لإزالة الحيوانات المنوية “الشائخة” من الحيوانات المنوية في جميع الذكور.

أسباب تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية

عادة ما تكون تجزئة الحمض النووي ذاتية المنشأ وتحدث نتيجةً للإجهاد التأكسدي والاختلالات المتأصلة في عملية الموت الخلوي المبرمج للحيوانات المنوية. الموت الخلوي المبرمج هو عملية حيوية طبيعية تحدث لإزالة الحيوانات المنوية “الشائخة” من الحيوانات المنوية في جميع الذكور. قد تكون العديد من العوامل الخارجية سببًا للتجزئة، مثل التعرض للمواد البيئية والسامة، والتدخين، والتقدم في العمر، والتعرض لدرجات الحرارة المرتفعة، والعلاج الكيميائي، وغيرها، بالإضافة إلى عوامل داخلية تحدث في أثناء تكون الحيوانات المنوية.

مَن المرضى الذين قد يستفيدون من هذا الفحص؟

يوصى بإجراء اختبار DFI للرجال:

  • الذين لديهم تحليل للسائل المنوي غير طبيعي
  • الذين تعاني زوجاتهم من الإجهاض المتكرر
  • الذين تعاني زوجاتهم من تراجع جودة الأجنة أو عدم تكون الكِيْسُة الأرُوميّة بعد محاولات التلقيح الصناعي السابقة
  • الذين يعانون من دوالي الخصية

النطاق المرجعي

يتحلل الحمض النووي للحيوانات المنوية بعد المعالجة المناسبة في المختبر وتُزال بروتيناتها النووية (باستخدام طقم أدوات Halosperm)، ما يؤدي إلى النمو الحويصلي.

ونتيجةً لذلك، تكتسب الحيوانات المنوية بنيةً مختلفةً عن تلك التي تحمل حمضًا نوويًا سليمًا. وفقًا للمنشورات الدولية، تُصنف النتائج إلى ثلاث فئاتٍ رئيسية بناءً على مؤشر تجزئة الحمض النووي – DFI% (النسبة المئوية للحيوانات المنوية ذات الحمض النووي المُجزأ). تُقسم الفئات التالية إلى:

  • DFI <15% الخصوبة المحتملة عالية
  • DFI >15% إلى <30% الخصوبة المحتملة جيدة
  • DFI>30% الخصوبة المحتملة منخفضة

يُعَرَّف الاختلال بأنه النتيجة التي يكون فيها مؤشر تجزئة أو تقسيم الحمض النووي (%) في الحيوانات المنوية أقل من 30%.

وردت تقارير عن حدوث حالات حمل طبيعية حتى في الأزواج الذين يعاني الزوج فيها من معدل مرتفع لتجزئة الحمض النووي في عينة الحيوانات المنوية، مع احتمالية أقل وخطر متزايد للإجهاض.

فوائد إجراء اختبار معدل تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية

الاختبار الجيني لتفتيت الحمض النووي للحيوانات المنوية طريقةٌ موثوقة للتحليل وتحديد جودة الحمض النووي للحيوانات المنوية وسلامته، ويمكنه أن يساعد في اكتشاف الرجال الذين يعانون من انخفاض احتمالية تحقيقهم للحمل. علاوةً على ذلك، يمكنه أن يساعد في تشخيص عقم الذكور غير القابل للعلاج وإدارته وعلاجه، بالإضافة إلى كونه من الوسائل المهمة في التنبؤ بنتائج التلقيح بالمساعدة عند تقييمها.

  1. لجنة الممارسة لدى الجمعية الأمريكية للطب التناسلي 2006. الفائدة السريرية لاختبار سلامة الحمض النووي للحيوانات المنوية. الخصوبة والعقم. 86: S35 – S37.
  2. ساكاس دي. وألفاريز جيه. جي. 2010. تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية: آليات المنشأ والتأثير على النتائج الإنجابية والتحليل. الخصوبة والعقم. 93: 1027 – 1036.
  3. صالح آر.إيه.، وأغاروال إيه.، ونيلسون دي. آر.، وندى إي. إيه.، والتونسي إم. إيتش.، وألفاريز جيه. جي.، وتوماس إيه. جيه. شارما آر. كيه. الابن 2002. زيادة تلف الحمض النووي للحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يتمتعون بالخصوبة وسائل منوي طبيعي:

Kyparissia Kostoglou,

 BcS, Junior Clinical Embryologist


Espa